مرحلة الحمل

علامات الحمل في الأيام الأولى بين الحقيقة و الوهم

بعض النساء لا تظهر عليهن علامات الحمل في الأيام الأولى ، بينما قد تعاني أخريات من أعراض مثل التعب وتغير الثدي والتشنج الخفيف.

عادة ما يقيس المهنيون الطبيون أسبوع الحمل الأول من اليوم الأول لآخر دورة شهرية للمرأة. على الرغم من أنها ليست حاملا في الواقع في هذه المرحلة، إلا أن عد الأسبوع الأول من آخر دورة شهرية يمكن أن يساعد في تحديد الموعد المتوقع للولادة.

ومع ذلك، سنشير في هذه المقالة إلى الأسبوع الأول من الحمل على أنه يبدأ بعد أسبوع من حدوث الحمل، أي الأسبوع الأول الفعلي من الحمل.

غالبا ما يكون غياب الدورة الشهرية هو العرض الأساسي للحمل المبكر!

أهم 5 علامات الحمل في الأيام الأولى

قد تتضمن العلامات والأعراض المبكرة للحمل الأكثر شيوعا ما يلي:

1- انقطاع الدورة الشهرية
إذا كنت في عمر الإنجاب المتعارف عليه ومر أسبوع أو أكثر دون بدء الدورة الشهرية المتوقعة، فقد تكونين حاملاً. ومع ذلك، يمكن أن تكون هذه الأعراض مضللة إذا كنت تعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية.

2- تورم في الثديين
قد تجعل التغيرات الهرمونية في المراحل المبكرة من الحمل ثدييك حساسين و متألمين. من المرجح أن يقل الانزعاج بعد بضعة أسابيع حيث يتكيف جسمك مع التغيرات الهرمونية.

3- الغثيان مع القيء أو بدونه
غالبا ما يبدأ غثيان الصباح، الذي يمكن أن يحدث في أي وقت من النهار أو الليل، بعد شهر إلى شهرين من الحمل. ومع ذلك، تشعر بعض النساء بالغثيان في وقت مبكر والبعض الآخر لا يشعرن به أبدا. في حين أن سبب الغثيان أثناء الحمل غير واضح، فمن المحتمل أن تلعب هرمونات الحمل دورا في إصابتك بهذا الغثيان.

4- زيادة التبول
قد تجدين نفسك تتبولين أكثر من المعتاد. تزداد كمية الدم في جسمك أثناء الحمل، مما يتسبب في معالجة الكليتين للسوائل الزائدة التي تنتهي في المثانة.

5- التعب
يحتل التعب أيضا مرتبة عالية بين علامات الحمل في الأيام الأولى . لا أحد يعرف على وجه اليقين ما الذي يسبب النعاس خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. وبالتالي، فإن الارتفاع السريع في مستويات هرمون البروجسترون أثناء الحمل المبكر قد يساهم في الشعور بالتعب.

ليست كل هذه الأعراض خاصة بالحمل. من المهم أيضا ملاحظة أن الحمل المبكر لا يسبب دائما أعراض بارزة!

6 علامات الحمل في الأيام الأولى الأقل وضوحا

1- النكد
قد يجعلك تدفق الهرمونات في جسمك في بداية الحمل عاطفية وتبكي بشكل غير عادي. تقلبات المزاج شائعة أيضا.

2- الانتفاخ
يمكن أن تسبب لك التغيرات الهرمونية أثناء الحمل المبكر في الشعور بالانتفاخ، على غرار ما قد تشعرين به في بداية الدورة الشهرية.

3- تشنجات
تعاني بعض النساء من تقلصات خفيفة في الرحم في وقت مبكر من الحمل.

4- الإمساك
تؤدي التغيرات الهرمونية إلى إبطاء الجهاز الهضمي، مما قد يؤدي إلى الإمساك في فترة الحمل.

5- النفور من الطعام
عندما تكونين حاملا، قد تصبحين أكثر حساسية لبعض الروائح وقد تتغير حاسة التذوق لديك. مثل معظم أعراض الحمل الأخرى، يمكن أن تعزى هذه التفضيلات الغذائية إلى التغيرات الهرمونية.

6- احتقان بالأنف
يمكن أن تؤدي زيادة مستويات الهرمونات وإنتاج الدم إلى تورم الأغشية المخاطية في أنفك وجفافها ونزيفها بسهولة. قد يتسبب ذلك في إصابتك بانسداد أو سيلان الأنف.

بالإضافة للأعراض المذكورة سابقا إليك:

أبرز أعراض الحمل الشائعة في الأسبوع الأول من الحمل

  • زيادة الوزن

تصبح زيادة الوزن أكثر شيوعا في نهاية المرحلة الأولى من الحمل. قد تجدين نفسك تكتسبين حوالي 1 إلى 4 أرطال في الأشهر القليلة الأولى.

  • ارتفاع ضغط الدم

في معظم الحالات، ينخفض ضغط الدم المرتفع أو الطبيعي في المراحل المبكرة من الحمل. قد يتسبب هذا أيضا في الشعور بالدوار نظرا لتوسع الأوعية الدموية.

  • ارتفاع حرارة الجسم

قد يكون ارتفاع درجة حرارة الجسم علامة على الحمل. قد تزداد حرارته بسهولة أكبر مع ممارسة الرياضة أو في الطقس الحار. خلال هذا الوقت، تأكدي من شرب المزيد من الماء وممارسة الرياضة بحذر.

  • ازدياد معدل ضربات القلب

في الأسابيع 8 إلى 10 تقريبا، قد يبدأ قلبك في الضخ بشكل أسرع وأصعب. يعد الخفقان وعدم انتظام ضربات القلب من الأمور الشائعة أثناء الحمل.
وفقًا لمراجعة الدراسات لعام 2016، سيزداد تدفق الدم لديك ما بين 30 و 50 بالمائة خلال فترة الحمل.

هل أنت حقا حامل؟

العديد من علامات الحمل في الأيام الأولى التي ذكرتها لا تقتصر فقط على الحمل. قد تشير بعضها إلى أنك على وشك المرض أو أن دورتك الشهرية على وشك أن تبدأ. والعكس أيضا، يمكن أن تكوني حاملا دون التعرض للعديد من هذه العلامات.

ما السرعة التي يمكنني بها معرفة ما إذا كنت حامل؟

يمكنك بشكل عام معرفة ما إذا كنت حاملا بعد أسبوع من انقطاع الدورة الشهرية باستعمال اختبار الحمل المنزلي.
وهو غير مكلف ومتاح على نطاق واسع بدون وصفة طبية في الصيدليات والمتاجر الأخرى.

علامات الحمل في الأيام الأولى

يمكنك إجراء الاختبار في وقت أبكر من هذا إذا أردت، لكنك تخاطرين بالحصول على نتيجة سلبية خاطئة. هذا يعني أن الاختبار قد يشير إلى أنك لست حاملا، لكنك في الحقيقة حامل.

متى يجب إجراء اختبار الحمل؟

يقيس اختبار الحمل كمية هرمون hCG (الموجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية) في البول.
هذا الهرمون يتم إفرازه فقط عندما تكون المرأة حامل. عندما تنمو البويضة لتصبح جنينا، فإن الخلايا التي تحيط بها وتصبح فيما بعد المشيمة تنتج هرمون hCG.

تشير منظمة الأبوة المخططة إلى أنه من الأفضل إجراء اختبار الحمل في أقرب وقت بعد انقطاع الدورة الشهرية قدر الإمكان.
قد يعطي اختبار الحمل نتيجة إيجابية في وقت مبكر يصل إلى 10 أيام بعد ممارسة الشخص للجنس بدون وسائل منع الحمل.

ومع ذلك، عادة ما يستغرق الأمر حوالي 3 أسابيع قبل أن يكون هناك ما يكفي من هرمون hCG في البول لإنتاج اختبار حمل إيجابي.

هناك العديد من اختبارات الحمل المعقولة التكلفة والموثوقة المتاحة بدون وصفة طبية (OTC) أو عبر الإنترنت. يمكن أن يحدد اختبار الحمل المنزلي ما إذا كنت حاملا في غضون بضع دقائق، ويزعم معظمهم أنه يوفر دقة تصل إلى 99٪.

للمساعدة في ضمان نتيجة دقيقة، فإن أفضل وقت لإجراء اختبار الحمل هو أسبوع واحد بعد فترة انقطاع الدورة الشهرية.
نتائج اختبار الحمل تكون إما إيجابية أو سلبية.

إذا أجريت اختبار الحمل في وقت أبكر من أسبوع بعد غياب الدورة الشهرية، فقد يعطي الاختبار نتيجة سلبية، حتى لو كنت حامل بالفعل.

إذا اعتقدت أنك حامل على الرغم من نتيجة الاختبار السلبية، فعليك إعادة الاختبار بعد أسبوع واحد.
لتجنب نتيجة سلبية خاطئة، تحققي من تاريخ انتهاء صلاحية اختبار الحمل واتبعي التعليمات المكتوبة به بعناية.

يمكن لك أيضا إجراء فحص دم لتحديد ما إذا كانت حاملا. يحدد هذا الاختبار وجود قوات حرس السواحل الهايتية في الدم. يمكن أن يُظهر اختبار الدم نتيجة إيجابية قبل بضعة أيام من اختبار البول، ولكن قد يستغرق الأمر ما يصل إلى 48 ساعة لاستعادة النتائج من المختبر.

ما هو قوات حرس السواحل الهايتية؟

قوات حرس السواحل الهايتية هرمون بروتين سكري يفرز من المشيمة النامية أثناء الحمل. تركيزه في المصل مساو تقريبا للتركيز في البول.

إذا كان اختبار الحمل المنزلي إيجابيا، فحددي موعدا مع الطبيبة الخاص بك. كلما تم تأكيد حملك مبكرا، كلما أمكنك البدء في الاهتمام بصحتك قبل الولادة.

لذلك أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كانت حاملا هي بزيارة الطبيبة و القيام بالفحص الطبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Please consider supporting us by disabling your ad blocker