مرحلة الحمل

10 نصائح لتجنب التعب والنوم أثناء الحمل

أسباب التعب والنوم أثناء الحمل :

أثناء فترة الحمل الأولى، يتم إنتاج كمية أكبر من هرمون “البروجسترون”، وهذا يجعل الجسم يشعر بالمزيد من التعب والنوم.

بالإضافة إلى حقيقة أن الجسم ينتج كمية أكبر من الدم لحمل العناصر الغذائية إلى الجنين. هذا يسبب المزيد من الضغط على القلب وبقية أعضاء الجسم.
نظرًا لأن الجسم يغير الطريقة التي يعالج بها الأطعمة والمغذيات، فإن كل هذا التغيير يكون مرهقًا لجسمك ويؤدي إلى الشعور بالتعب والرغبة في النوم.

التغيرات الجسدية والنفسية أيضًا مرهقة للجسم، ثم تأتي المرحلة الأخيرة من الحمل، وزيادة حجم الطفل التي تزيد من التعب والنوم بالإضافة إلى بعض التغييرات الأخرى:

  • صعوبة النوم.
  • كثرة التبول أثناء النهار.
  • تقلصات عضلية في الساقين أثناء الليل.
  • حرقة في فم المعدة.

قد يكون التعب والنوم بسبب فقر الدم، وخاصة فقر الدم الناجم عن نقص الحديد الذي يصيب نصف النساء الحوامل.
يحتاج الجسم إلى الحديد من أجل الهيموجلوبين الموجود في خلايا الدم الحمراء الذي يحمل الأكسجين إلى أنسجتك وإلى جنينك، وتزداد الحاجة إلى الحديد أثناء الحمل نتيجة لحاجة طفلك.

إن الحاجة المتزايدة إليه في الدم مطلوبة من قبل جسمك وأيضًا للدم الذي ستفقده المرأة أثناء الولادة.


التعب والنوم أثناء الحمل


هذه 10 نصائح لتجنب الإرهاق والتعب

  1. النوم: خاصة أثناء النهار على الغداء أو قبل العشاء.
  2. أخذ فترات راحة: الانفصال عن العمل قليلاً وأخذ فترات راحة متكررة لتجديد الطاقة ولضمان الراحة وعدم الشعور بالتعب.
  3. النوم الباكر: من الأفضل أن تنامي أبكر من المعتاد، خاصة إذا استيقظت أثناء الليل.
    اذهبي إلى الفراش عند احساسك بالتعب. لا تحاولي الضغط على نفسك والاستيقاظ لفترات طويلة.
  4. تجنبي الاستيقاظ في الليل: شرب كميات كافية من السوائل على مدار اليوم أفضل من شربها ليلاً أو قبل النوم بساعتين أو ثلاث ساعات حتى لا تضطري إلى النهوض للتبول والذهاب إلى الحمام.
    لا تحاولي تناول وجبتك الأخيرة في ساعة متأخرة وقبل النوم مباشرة، ولا تسترخي على السرير بعد الأكل مباشرة حتى لا تشعري بحرقة في المعدة.
    حاولي إطالة عضلات الساق قبل النوم لتجنب الاستيقاظ من آلام التشنج.
  5. الرياضة: المرأة الحامل لا تمارس الرياضة إلا بعد استشارة الطبيب المختص، وعند ممارسة الرياضة، حاولي ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل في اليوم، وهي رياضة معتدلة كالمشي، حيث تعمل على رفع طاقتك ومعنوياتك.
  6. اشربي الكثير من السوائل: احرص على شرب الكثير من السوائل.
  7. استرخي ولا تشعري بالتوتر: تجنبي المواقف التي تعرضك للتوتر، وابتعدي عن الأنشطة المجهدة واسترخي بدلاً من ذلك عن طريق أخذ نفس عميق عند شعورك بالتوتر.
  8. مساعدة الزوج لك في الأعمال المنزلية: لا ترهقي نفسك بالأعمال المنزلية.
  9. تناول وجبات صحية: غنية بالحديد والبروتينات وخاصة الحديد. تشمل الأطعمة الغنية بالحديد اللحوم الحمراء والمأكولات البحرية والدواجن والمعكرونة والخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة والفول والمكسرات. يجب شرب عصائر الحمضيات لأنها تساعد الجسم على امتصاص المعادن ، بما في ذلك الحديد.
  10. تناول الفيتامينات ومكملات الحديد: إذا أوصى طبيبك بذلك.

أعراض التعب الغير طبيعية

المعاناة من التعب والإرهاق أمر طبيعي أثناء الحمل، خاصة كما قلنا في المرحلتين الأولى والثالثة من الحمل، لكن هناك بعض أعراض التعب التي قد لا تكون طبيعية، ومن ثم يجب استشارة الطبيب واللجوء إليه.

  • التعب المفاجئ إرهاق مستمر حتى لو أخذت المرأة الحامل قسطا من الراحة.
  • التعب الشديد لبضعة أسابيع خلال الثلث الثاني من الحمل.
  • الاكتئاب أو القلق.

أعراض الإرهاق الناتج عن فقر الدم

  1. ضيق في التنفس.
  2. ضربات قلب سريعة
  3. ضعف.
  4. جلد شاحب.
  5. الشعور بالدوار.

قد يكون هناك اشتهاء لطعام غير طبيعي، وهي حالة يتم فيها توجيه شهية المرأة الحامل إلى أشياء ليست من الطعام مثل الثلج أو الأوساخ أو الطين أو الورق، والتي ترتبط بنقص الحديد.

ورغم أن هذه الانحرافات في الشهية ليست مرضية إلا أنها ليست بالشيء الجيد أو الصحي، ومن هنا حتمية اللجوء إلى طبيب متخصص.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Please consider supporting us by disabling your ad blocker