مرحلة الرضاعة

أسباب وعلامات عدم شبع الرضيع من حليب الأم ونصائح لعلاج المشكلة

ربما هذه هي تجربتك الأولى مع الرضاعة الطبيعية وتتسائلين غالبًا عن عدم شبع الرضيع!

كما لا تشعرين بالامتلاء بعد كل رضعة؟ لا تقلقي!

هذا أمر شائع بشكل خاص مع الأمهات الجدد، حيث ما زلن يتعلمن المزيد عن الطفل واحتياجاته ويكتشفن هذا العالم الجديد خطوة بخطوة.
نخبرك في الأسطر التالية عن أهم أسباب عدم شبع الرضيع من حليب الأم وكيفية التغلب على ذلك.

أسباب عدم شبع الرضيع من حليب الثدي

بداية وقبل كل شيء، يجب معرفة طبيعة حليب الثدي، حتى يسهل معرفة سبب عدم شبع الرضيع من الرضاعة الطبيعية. وهي مقسمة إلى قسمين:

  1. الحليب الأمامي: الذي يتلقاه الرضيع في بداية الرضاعة، ويتميز بقوامه الخفيف ويميل إلى اللون الأبيض، ويحتوي على الماء بنسبة كبيرة لتزويد الرضيع بالسوائل التي يحتاجها جسمه، حتى لا يشعر بالعطش.

  2. الحليب الخلفي: الذي يتشكل بعد نزول الحليب الأمامي، وله قوام كثيف ويميل إلى اللون الأصفر الفاتح، ويحتوي على الدهون والبروتينات والكالسيوم وجميع العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الطفل للنمو ويشبعه.

يستغرق الحليب الخلفي من 10 إلى 15 دقيقة من الرضاعة المستمرة من نفس الثدي، وقد تكونين في عجلة من أمرك لحصول طفلك على الحليب.

بعد نزول الحليب الأمامي من الثدي الذي تستخدمينه في الرضاعة، تضعين رضيعكِ على الثدي الآخر، فيحصل على الحليب الأمامي منه أيضًا، دون أن يصل إلى الحليب الخلفي. وهذا سبب عدم شعوره بالشبع، وقد تلاحظين عدم زيادة وزنه بالشكل الكافي.

عدم شبع الرضيع

علامات عدم شبع الرضيع من الرضاعة الطبيعية

هناك عدد من العلامات التي تخبرك أن طفلك غير راضٍ عن الرضاعة، وهي كالتالي:

  1. كثرة البكاء والتشنج بشكل مستمر.
  2. قلة تواتر التبول والتغوط..
  3. لا يزداد وزن الرضيع بالمعدل الطبيعي.
  4. شحوب بشرته ولونها.
  5. قلة عدد ساعات النوم طوال اليوم.
  6. اشتهاء الرضيع على ثدي أمه.

كيف أعرف إذا كان حليبي يشبع طفلي؟

مثلما توجد علامات تخبرك أن طفلك لم يشبع بعد، فهناك علامات أخرى تخبرك أنه يستمتع بوجبة مرضية ولذيذة من حليبك الغني بالعناصر الغذائية، وهي كالتالي:

  1. يبدأ طفلك في الرضاعة ببعض المصات السريعة، تليها المصات الطويلة، ثم يتوقف عن التنفس كل بضع دقائق.
  2. يمكنك سماع طفلك ورؤيته يبتلع.
  3. تظل خدود طفلك مستديرة وليست مجوفة أثناء الرضاعة.
  4. يبدو طفلك هادئًا ومرتاحًا أثناء الرضاعة.
  5. في نهاية الرضاعة، سوف يخرج طفلك الثدي من فمه بمفرده.
  6. يبدو فمه رطبا بعد الرضاعة.
  7. يبدو طفلك راضياً بعد معظم الرضعات.
  8. تشعرين بأن ثدييك أكثر ليونة بعد الرضاعة.
  9. تبدو حلمة ثديك فضفاضة أو مضغوطة أو بيضاء بعد الرضاعة.
  10. قد تشعرين بالنعاس والاسترخاء بعد الرضاعة.

كيف أجعل طفلي يشبع من حليبي؟

بشكل عام، يمكنك التأكد من أن طفلك ممتلئ من الرضاعة الطبيعية عن طريق التأكد من حصوله على الحليب الخلفي.
بإبقائه على ثدي واحد لمدة 15 دقيقة على الأقل قبل نقله إلى الثدي الآخر، وعليك التحلي بالصبر.

مهما شعرت بتأخر الحليب في الوصول إلى طفلك، مع الرضاعة الطبيعية من الثدي نفسه لمدة اطول، سيسمح ذلك للحليب المغذي بالتدفق من الثدي نفسه.

فيما يلي بعض الطرق التي تساعد على زيادة إدرار حليب الثدي، الذي يؤدي إلى امتلاء طفلك:

  1. تجنبي إعطاء طفلك الحليب الاصطناعي خلال الأشهر الستة الأولى حتى تثبت الرضاعة الطبيعية.
  2. إذا كنت تقومين بضخ حليب الثدي لحفظه لطفلك لفترة أخرى، يجب عليك الانتظار 15 دقيقة على أحد الثديين، للتأكد من خروج الحليب الخلفي.
  3. أرضعي طفلك بقدر ما يريد وللمدة التي يريدها.
  4. إرضاعه من كلا الثديين في كل رضعة.
  5. أبقِ طفلك بالقرب منك واجعلي طفلك على اتصال بجلدك كلما أمكن ذلك. سيساعدك هذا على تحفيز تدفق الحليب وكذلك اكتشاف علامات الجوع والامتلاء لدى طفلك.
  6. ابدئي كل رضعة جديدة بالثدي الذي أنهيت الرضاعة السابقة.
  7. تأكدي من أن اللبن ينتهي في أحد الثديين قبل الانتقال إلى الثدي الآخر.

أخيرًا عزيزتي، بعد أن تعرفت على أسباب عدم شبع الرضيع من حليب الأم، وطرق إشباعه بالحليب في الرضاعة الطبيعية، لا تنسي أن اهتمامك بطعامك هو مفتاح نجاح عملية الرضاعة الطبيعية لطفلك الرضيع.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Please consider supporting us by disabling your ad blocker