مرحلة الرضاعة

تعرفي على 20 نوعا من الأغذية المدرة للحليب

تعتبر الرضاعة الطبيعية أفضل غذاء للطفل، لأنها توفر له جميع العناصر الغذائية اللازم وتمنحه مناعة ضد الأمراض وتزيد من نموه العقلي والبدني، بحسب العديد من الدراسات والأبحاث. لكما حافظت الام على استهلاك الأغذية المدرة للحليب . 

وعلى الرغم من ذلك، تلجأ الكثير من الأمهات إلى طرق الرضاعة البديلة، وهي الحليب الاصطناعي. لعدة أسباب، بعضها شخصي، وبعضها يتعلق بحقيقة أن الحليب الطبيعي لا يكفي لإرضاء الطفل.

إليك 20 نوعًا من الأغذية المدرة للحليب 

هناك العديد من الأغذية المدرة للحليب من خلال تحفيز الغدد الثديية وتساعد على زيادة إنتاج حليب الأم، وهو أمر ضروري جدًا لنمو طفلها.

1- الشوفان أشهر الأغذية المدرة للحليب 

الشوفان من أكثر الأغذية الموصى بها لزيادة الحليب، لاحتوائه على البروتينات والفيتامينات والمعادن.
واحتوائه على كمية عالية من الألياف الغذائية التي تساعدك على الشعور بالشبع لفترة طويلة.
ومركبات نشوية تسمى بيتا جلوكان التي ترفع لتركيز هرمون الحليب.

يمكن استخدام الشوفان لإعداد العديد من الوجبات. مثل الحساء والمعجنات، أو استخدامه كحبوب الإفطار، أو رشه على العديد من الأطباق التي تعدها خلال اليوم.

2- بذور الحلبة

بذور الحلبة هي أفضل العلاجات المنزلية على الإطلاق لزيادة حليب الثدي. يفضل نقع البذور في الماء طوال الليل ثم تناولها في الصباح على معدة فارغة.

3-السبانخ

نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من الحديد، فإن السبانخ خيار جيد لزيادة كمية حليب الثدي.

4- الثوم

يعتبر الثوم من الأطعمة السحرية التي تزيد من كمية الحليب لدى الأم المرضعة. لذلك يوصى بإضافته بكمية كبيرة نسبيًا إلى الطعام خلال فترة الرضاعة الطبيعية.

5- القرع المر

تعتبر جميع أنواع القرع جيدة لزيادة حليب الثدي، لكن القرع المر على وجه الخصوص هو الأكثر تميزًا لاحتوائه على 96٪ من الماء، وهو الداعم الأول للرضاعة الطبيعية. يمكن تناول هذا القرع على شكل عصير أو استخدامه في تحضير أنواع مختلفة من المُحليات.

6- عصائر الفاكهة

تحتل العصائر المرتبة الثانية بعد الماء في الأغذية المدرة للحليب. لذلك ينصح بتناول عصائر الفاكهة الموسمية المتاحة لك مثل البطيخ والرمان والبرتقال وغيرها، وينصح باختيار العصائر الطازجة التي تحتوي على كمية كبيرة من نسبة الماء ولا تحتوي على سكر.

7- اللوز

أفضل طريقة لتناول اللوز هي نقعه طوال الليل ثم تقشيره وتناوله في صباح اليوم التالي. اللوز غني بالكالسيوم وأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تعزز هرمونات الحليب. يمكنك أيضًا تناول الكاجو والفول السوداني.

8- الشعير

يعتبر الشعير مصدرًا غنيًا لمركبات بيتا جلوكان التي تزيد الحليب بشكل كبير. كما أنه غني بالألياف ويساعد على ترطيب الجسم.

9- المشمش

بالإضافة إلى كونه فاكهة منتجة للحليب، فإن المشمش يساعد في توازن الهرمونات في الجسم أثناء الجراحة وبعدها. يفضل تناول المشمش المجفف مع دقيق الشوفان.

10- حليب البقر

يعتبر الحليب مخزنًا للكالسيوم، وعلى المرأة المرضعة أن تحصل على كوبين على الأقل من الحليب يوميًا، وكلما زاد تناوله كان ذلك أفضل لأنه يزيد من كمية حليب الثدي ويحافظ على مستوى الكالسيوم في الجسم.

11- بذور الشمر

تساعد بذور الشمر في التخلص من انتفاخ المعدة بشكل فعال للغاية، ولهذا ينصح بتناولها بعد الوجبات، كما تساعد على إدرار حليب الثدي عند تناولها باستمرار مع مياه الشرب.

12- الحمص

الحمص غني بالحديد وفيتامينات ب المعقدة والألياف والكالسيوم. يمكن أن يؤكل الحمص مسلوق في حساء أو على شكل سلطة.

13- الأرز البني

أكدت دراسة بحثية أن الأرز البني يحتوي على منشطات هرمونية تساعد في تعزيز إفراز الحليب، كما أنه يحافظ على مستويات السكر في الدم.

14- الجزر

الجزر من الأطعمة الغنية بفيتامين أ، مما يساعد على تحسين جودة حليب الثدي بشكل كبير، لذلك يوصى بتناول كوب أو كوبين من عصير الجزر الطازج مع الإفطار أو الغداء، لأنه يؤثر بشكل كبير على إنتاج الحليب.

15- الخضار الورقية

تعد الخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة مصدرًا جيدًا للكالسيوم والحديد وفيتامين أ وفيتامين ك وحمض الفوليك، وهي مهمة بشكل خاص للأم والجنين.

تحتوي الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة مثل الريحان والمورينجا والخس وغيرها أيضًا على فيتويستروغنز، والتي تشبه هرمون الاستروجين ، وهو مهم جدًا لصحة أنسجة الثدي و للرضاعة. بالتالي تعد من أكثر الأغذية المدرة للحليب فاعلية.


الأغذية المدرة للحليب


16- التمر أكثر الأغذية المدرة للحليب استهلاكا 

التمر هو محلي طبيعي يساعد في الحفاظ على مستوى الجلوكوز في جسم المرأة المرضعة مما يزيد من إنتاج الحليب. كما أنها غنية بالحديد والكالسيوم. يمكن أن تؤكل كوجبة خفيفة.

17- سمك السلمون

يحتوي السلمون على أحماض أوميغا 3 الدهنية الأساسية، وهي مكونات أساسية لازمة لإنتاج الحليب الغني بالمغذيات. لكن احذر من تناول الأسماك التي تحتوي على الزئبق لأنها ضارة بصحة الأم والجنين.

18- الزبادي

يعتبر الزبادي مصدرًا للكالسيوم و البروبيوتيك، ويساعد في تحسين عملية الهضم والحفاظ على مستوى الكالسيوم في الجسم حتى يتمكن من إفراز الحليب الضروري لصحة الأم والجنين.

19- البطاطا الحلوة

تحتوي البطاطا الحلوة على كمية كبيرة من البيتا كاروتين، والتي لها القدرة على زيادة معدل إنتاج الحليب لدى الأم المرضعة.

20- آخر نوع من الأغذية المدرة للحليب هي البيض

يعتبر البيض مصدرًا ممتازًا لأحماض أوميغا 3 الدهنية وفيتامين أ والكالسيوم والعديد من العناصر الغذائية الأخرى التي يحتاجها جسم الأم أثناء الرضاعة الطبيعية. يحسن البيض أيضًا جودة الحليب.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

Please consider supporting us by disabling your ad blocker